الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

محاضرة الاقتصاد الدولى الاولى يوم 4/10/2011

محاضرة الاقتصاد الدولى الاولى يوم 4/10/2011
كتبها : مصطفى فتحى

اولا .. الكتاب ضرورى جدا وحلو وهتفهموا منه من اهم الكتب اللى لازم نجيبها مش عشان مذاكرة وبس ده كمان حلو فى القرايه و هيفدنا اوى

الباب الاول : النظرية البحتة للتجارة الدولية
( الفصل الاول و الثانى والثالث والرابع )

ندرس فى هذا الباب تعريف الاقتصاد الدولى و العوامل المحددة للتبادل الدولى فى الفكر الكلاسيكى والحديث ومعدلات التبادل واتجاهتها طويلة الاجل .

الفصل الاول : طبيعة الاقتصاد الدولى

اولا : تعريف الاقتصاد الدولى ونطاق دراسته :-
الاقتصاد الدولى هو فرع من فروع علم الاقتصاد ويهتم بدراسته العلاقات الاقتصادية بين الدول وبعضها على مستوى التدفقات النقدية او الحقيقة ( السلع والخدمات ) .

يهتم الاقتصاد الدولى بدراسة كل من : ( دراسات الاقتصاد الدولى )
1) نظريات التجارة الخارجية .
2) معدلات التبادل الدولية .
3) سياسة التجارة الخارجية .
4) التاكمل الاقتصادى .
5) ميزان المدفوعات الدولية .
6)سوق الصرف الاجنبى .
7) كيفية اصلاح الاختلال فى ميزان المدفوعات .
8) المؤسسات الدولية .
شرح اكثر فى الكتاب صـــ 9 و 10 .

.. يهتم الاقتصاد الدولى بدراسة المعاملات الاقتصادية الخارجية للدولة سواء كانت تتم فى صورة تدفقات نقدية او صورة تدفقات حقيقية .

- وبالتالى لا يهتم بدراسة المعاملات الاقتصادية الداخلية التى تتم داخل الدولة الواحدة
ولكن المعاملات الخارجية ترتبط ارتباطا وثيقا بالنشاط الداخلى والعلاقة بينهم علاقة طردية .

ثانيا : اهم اوجة الاختلاف بين المعاملات الاقتصادية الداخلية والخارجية :-
- تتشابه المعاملات الاقتصادية الدخلية مع المعاملات الاقتصادية الخارجية فى انهما يشجعون على زيادة الانتاج و اشباع حاجات الافراد من السلع والخدمات تحت سيادة التخصص وتقسيم العمل
ويختلفون فى الاتى :

1) قدرة عوامل الانتاج على التحرك .
2) اختلاف النظم النقدية .
3) اختلاف السياسات الوطنية .
4) انفصال الاسواق . ( حواجز وقيود طبيعية - حواجز وقيود مصطنعة - اختلاف الاذواق - اختلاق اللغة ) .

ملحوظة : درجة انفصال الاسواق على المستوى الخارجى لابد وان تفوق درجة الانفصال على المستوى الداخلى .
شرح اكثر فى الكتاب صـــ من 12 حتى 18

ثالثا : اهمية التجارة الدولية :- الكتاب صــ 18
لا يمكن لاى دولة ان تحقق الاكتفاء الذاتى على مدى طويل الاجل لذلك يجب ان تتخص فى انتاج السلع التى تساعدها ظروفها ومواردها الطبيعية على انتاجها وان تستورد السلع التى لا تساعدها ظروفها ومورادها على انتجها او التى تننجها بتكلفة كبيرة .

اهمية التجارة الدولية لدى كلا من :

ا) اهمية التجارة الدولية عند التجاريين :-
صـ 19 و 20
- اهتموا بالتجارة الخارجية وكانت على راس الانشطة الاقتصادية التى يجب ان تهتم بها الدولة .
- اهتموا بالمعادن النفيسة ( الذهب و الفضة ) واعتبروها مقياس قوة وثراء الدول .


ب) اهمية التجارة الدولية عند الكلاسيك :- صـ 20 و 21
- كانت التجارة الخارجية لديهم هدفها تحقيق مصالح الدول الداخلة فى التبادل من خلال زيادة الانتاج و زيادة التخصص فى انتاج سلع معينة ومن ثم زيادة الاستهلاك و زيادة مستوى الرفاهية لدى الافراد .


ج) اهمية التجارة الدولية فى الفكر الاقتصادى المعاصر :-
- الاختلاف الرئيسي بين نشاط التجارة الدولية ونشاط التجارة الداخلية يتمثل فى الاختلاف فى القوانين والسياسات التى تحكم كل منهما وذلك نظرا لاختلاف القوانين و سياسات كل دولة عن الدول الاخرى .


ء) قياس اهمية التجارة الخارجية :- صـ 25

اهمية التجارة الخارجية للدولة =
( الصادرات + الورادات / الناتج المحلى الاجمالى )100X

- اذا زادات هذه النسبة زادات اهمية التجارة الخارجية والعكس صحيح

اهمية التجارة الدولية بالنسبة لبعض الدول :-

الدول الصغيرة ذات االاقتصاديات الاكثر تخصصا :- صـ 25
- تقوم تلك الدول بانتاج وتصدير عدد محدود من المنتجات بكميات كبيرة وتقوم باستيراد معظم المنتجات والسلع الاخرى من الخارج .
- لذلك تزيد نسبة صادراتها و وارداتها بشكل كبير بالنسبة الى ناتجها المحلى الاجمالى .
مثل هولندا 81 % بلجيكا 48%

الدول الكبيرة ذات الاقتصاديات الاكثر تنوعا :-
- تتميز تلك الدول بكبر الحجم وزيادة درجة التنوع فى المنتجات وزيادة حجم التجارة الداخلية و قد تحقق هذه الدول الاكتفاء الذاتى فى بعض المنتجات .
- لذلك تقل اهمية التجارة الخارجية بها بالنسبة للناتج المحلى الاجمالى .
مثل امريكا 11% و اليابان 10%

الدول النامية :- صـ 28
- تزاداد اهمية التجارة الخارجية فى تلك الدول عكس الدول المتقدمة لتلك الاسباب :-

1) تتخصص هذه الدول فى انتاج وتصدير سلعة او منتجة واحد او اثنين من المنتجات الاولية و هذا يؤدى الى زيادة نسبة الواردات والصادرات بالنسبة للناتج المحلى الاجمالى ومن ثم زيادة حجم التجارة الخارجية .

2) تساعد صادراتها على تحسين استغلال مورادها و توفير فرص عمل فى الانشطة الموجهة للتصدير .

3) زاردتها تمكنها من الحصول على العديد من السلع الضرورية والحصول على مستلزمات الانتاج و التكنولوجية الحديثة و كل هذه العناصر اساسية فى عمليات التنمية .

https://lh6.googleusercontent.com/-CgD8J4LGG18/UQyVVXwU-zI/AAAAAAAAJvI/1X8e-seHjmA/s351/fb.png

0 التعليقات :

إرسال تعليق